الدولار يرتفع والأسواق تترقب خطابات مسؤولي البنك الفدرالي

الدولار يرتفع والأسواق تترقب خطابات مسؤولي البنك الفدرالي

ارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى خلال تداولات اليوم الخميس، حيث واصلت بيانات قطاع الخدمات الأمريكية المتفائلة في الجلسة السابقة دعمها، في حين يترقب المستثمرون العديد من خطابات المسؤولين في مجلس الاحتياطي الفدرالي المقرر عقدها في وقت لاحق اليوم.
وواصل الدولار الدعم بعد أن أفاد معهد إدارة التموين يوم الأربعاء بأن نشاط قطاع الخدمات الأمريكي توسع بمعدل أسرع خلال 12 عاما في ايلول/سبتمبر.
وجاءت البيانات بعد فترة وجيزة من تقرير ادارة معالجة الرواتب الذي صرح ان الوظائف الغير زراعية في القطاع الخاص في الولايات المتحدة اضافت 135.000 وظيفة الشهر الماضي، متجاوزة توقعات المحللين.
فيما تراجعت مكاسب الدولار الأمريكي وسط تكهنات بأن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي المقبل قد يكون أقل تشددا مما كان متوقعا.
وكان كل من محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي جيروم باول والحاكم السابق كيفن وارش قد أجريا مقابلات مع البيت الابيض الاسبوع الماضي بغرض الحلول محل رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الحالي جانيت يلين في شباط / فبراير المقبل.
ويعتبر الرجلان مرشحين جادين، ولكن باول يعتبر اكثر حذرا من وارش الذى انتقد برنامج شراء السندات الفيدرالية فى الماضى.
ومن المقرر ان يتحدث باول عن مجموعة ممارسات اسواق الخزانة فى بنك الاحتياطى الفيدرالى بنيويورك فى وقت لاحق اليوم بينما من المقرر ان يلقى رئيس بنك الاحتياطى الفيدرالى فيلادلفيا باتريك هاركر خطابا فى تكساس.
وانخفض مؤشر اليورو/دولار بنسبة 0.10٪ ليسجل 1.1749، في حين انخفض مؤشر الباوند/دولار بنسبة 0.13٪ ليتداول عند 1.3226.
وظلت المعنويات على اليورو ضعيفة وسط الاضطرابات السياسية الجارية في إسبانيا.
واتهم الملك الاسباني فيليبي السادس الزعماء الانفصاليين الكاتالونيين بانهيار المبادئ الديموقراطية وتقسيم المجتمع الكتالوني يوم امس الثلاثاء بينما صرح رئيس حكومة كاتالونيا كارليس بويغديمونت ان المنطقة ستعلن استقلالها في غضون ايام.
وفي مكان آخر، انخفض الدولار الاسترالي بنسبة 0.50٪ ليصل إلى 0.7824 بعد أن أفاد مكتب الإحصاءات الأسترالي في وقت سابق أن مبيعات التجزئة تراجعت بنسبة 0.6٪ في آب/ أغسطس، متحديا التوقعات لارتفاع بنسبة 0.3٪.
وعلى نحو أكثر إيجابية، أظهر تقرير آخر أن الفائض التجاري في أستراليا اتسع ليصل إلى 808.000 دولار أسترالي في شهر يوليو، حيث تم تعديل الرقم من فائض مقداره سابقا قدره 460.000 دولار أسترالي.
وكان المحللون يتوقعون أن يتسع الفائض التجاري إلى 875.000 دولار أسترالي فقط في أغسطس.
وارتفع مؤشر الدولار، والذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.09٪ ليتداول عند 93.39 بحلول الساعة 02:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (06:30 بتوقيت جرينتش) قرب اعلى مستوياته ليوم الثلاثثاء وعلى مدى شهر ونصف من 93.78.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر