الذهب مستبعد من أدنى مستوياته في 8 أسابيع بعد حذف ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي

الذهب مستبعد من أدنى مستوياته في 8 أسابيع بعد حذف ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي

ارتفعت اسعار الذهب فى التعاملات الاوربية يوم الاربعاء مرتفعا عن ادنى مستوى له فى ثمانية اسابيع بعد ان اطلق الرئيس الامريكى دونالد ترامب فجأة مدير مكتب التحقيقات الفدرالى جيمس كومى فى خطوة صدمت واشنطن.
كما دعمت المخاوف من أن كوريا الشمالية يمكن أن تستعد لاختبار آخر للأسلحة دعم الذهب أيضا.
وارتفعت العقود الآجلة لذهب كومكس نحو 6.00 دولار، أو حوالي 0.5٪، إلى 1.222.30 دولار للأوقية (أوقية) من الساعة 3:05 صباحا بتوقيت جرينتش (07: 05GMT). وفي الوقت نفسه، كان الذهب بقعة في 1221.80 $.
سجل المعدن الأصفر أدنى مستوى له منذ 15 مارس عند 1،214.30 دولار أمريكي يوم الثلاثاء وسط تراجع الطلب على أصول الملاذ الآمن.
أطلق ترامب كومى بناء على نصيحة النائب العام رود روزنشتاين والنائب العام جيف سيسيونس، خلال تعامله مع فضيحة البريد الإلكتروني لعام الانتخابات التى شملت المرشح الرئاسى آنذاك هيلارى كلينتون.
واتهم الديمقراطيون على الفور ترامب بوجود دوافع سياسية، حيث كان كومى يقود تحقيق وكالته فى التدخل الروسى المزعوم فى حملة الرئاسة الأمريكية لعام 2016 والتواطؤ المحتمل مع حملة ترامب.
وحذر محللو السوق من ان اطلاق نار كومى قد يخلق عرضا قد يؤخر خطط ادارة ترامب بشأن الاصلاح الضريبى والانفاق على البنية التحتية، مما يؤثر على الدولار.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، ليصل الى 99.33، بعيدا عن أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع من 99.56 يوم الثلاثاء.
وتراجعت عوائد سندات الخزانة األمريكية على مدى 10 سنوات إلى نحو 2.39٪، متراجعا عن ذروة األسبوع الخمسة األسبوعية البالغة 2.416٪.
ومع ذلك، فإن التوقعات برفع سعر الفائدة الفدرالي في الشهر المقبل ستحد من المكاسب. الأسواق تتسع لحوالي 80٪ فرصة رفع أسعار الفائدة في اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي في يونيو، وفقا ل Investing.com فيد رصد معدل أداة.
المعدن حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لعقد السبائك غير المنتجة مع تعزيز الدولار، الذي يتم تسعيره فيه.
أيضا على كومكس، ارتفعت العقود الآجلة للفضة 14.4 سنتا، أو نحو 0.9٪، إلى 16.21 دولار للأوقية. وانخفض الى 16.06 دولار يوم الثلاثاء، وهو مستوى لم يشهده منذ 3 يناير.
في مكان آخر في تجارة المعادن، تصدت البلاتين على 0.7٪ إلى 907.60 دولار، في حين ارتفع البلاديوم 0.2٪ إلى 794.80 $ للأوقية.
وانخفضت العقود الآجلة للنحاس 0.4 سنتا إلى 2.494 دولار للرطل، ليس بعيدا عن أدنى مستوى له في أربعة أشهر عند 2.472 دولار، وسط قلق متجدد بشأن الصحة الاقتصادية للصين.
وقد تبدد تضخم أسعار المنتجين في الصين أكثر مما كان متوقعا في نشاط تسجيل العلامات قد يفقد زخمه مع قطاعات أخرى من الاقتصاد حيث لا يزال الطلب المحلي صامتا وتحطم الحكومة المخاطر المالية.
وارتفع مؤشر أسعار المنتجين في الصين بنسبة 6.4٪ في أبريل مقارنة مع توقعات 6.9٪، في حين ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 1.2٪ على أساس سنوي.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر