الذهب يرتفع مستغلا تراجع الدولار بسبب المخاوف الجيوسياسية

الذهب يرتفع مستغلا تراجع الدولار بسبب المخاوف الجيوسياسية

ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء، مدعومة بتراجع الدولار والملاذ الآمنة بسبب استمرار التوترات الجيوسياسية الذي أبقى المستثمرين على الحافة.
ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ، ارتفعت عقود الذهب الآجلة بمقدار 4.81 دولار أو ما نسبته 0.4٪ ليصل إلى 1.289.99 دولار للاونصة بحلول الساعة 04:01 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (08:01 بتوقيت جرينتش).
وانتعشت أسعار الذهب يوم امس الاثنين مرتدة من أدنى مستوياتها في شهر واحد، مع تجدد المخاوف بشأن التوترات مع كوريا الشمالية وتصاعد الأزمة الدبلوماسية بين امريكا و تركيا مما دعم الطلب على المعادن الثمينة كملاذ آمن.
ويفضل العديد من المستثمرين تداول الذهب في أوقات حالة عدم اليقين السياسي أو الاضطرابات.
كما عززت أسعار الذهب من تراجع مؤشر الدولار، والذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.2٪ ليصل إلى 93.37.
ويؤدي تراجع الدولار الى تداول العقود الآجلة للذهب، والتي هي مقومة بالعملة الأمريكية، أرخص للمشترين الأجانب.
وجاء الانخفاض الطفيف في الدولار مع استمرار المستثمرين في هضم تقرير الوظائف الأمريكية التي صتدرت يوم الجمعة لشهر سبتمبر والتي ايدت التوقعات بزيادة سعر الفائدة في ديسمبر من قبل مجلس الاحتياطي الفدرالي.
وبحسب اداة الاحتياطي الفدرالي يسعر المستثمرون فرصة رفع سعر الفائدة بمقدار 90٪ من رفع سعر الفائدة في كانون الاول/ديسمبر.
ويعتبر الذهب حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لعقد السبائك غير المنتجة، مع تعزيز العملة الأمريكية.
وفي مكان آخر في كومكس، ارتفعت عقود الفضة بنسبة 0.65٪ لتصل إلى 1707 دولار للأونصة، في حين ارتفع البلاتينيوم بنسبة 0.9٪ ليصل إلى 925.55 دولار و في حين ارتفع البلاديوم بنسبة 0.66٪ ليصل إلى 934.12 دولار أونصة.
وبين المعادن الأساسية، ارتفع معدن النحاس تسليم كانون الاول/ديسمبر بنسبة 0.3٪ ليتداول عند 3.0340 دولار للرطل.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر