الذهب يستهل تداولات الاسبوع بارتفاع وسط القلق من الاوضاع في كوريا الشمالية

الذهب يستهل تداولات الاسبوع بارتفاع وسط القلق من الاوضاع في كوريا الشمالية

بدأت أسعار الذهب تداولات الأسبوع بارتفاع واضح على خلفية البيانات المتفائلة خلال تداولات اليوم الاثنين، حيث شعر المستثمرون بالقلق إزاء التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.
وقال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن أسلحته النووية كانت رادعا قويا لضمان سيادتها” وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية يوم امس الأحد، بعد ساعات من تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال “شيء واحد فقط سيعمل” في التعامل مع البلد المعزول.
ولم يوضح ترامب ما كان يشير إليه، ولكن يبدو أن تعليقاته كانت اقتراحا آخر بأن العمل العسكري كان في ذهنه.
وفى الاسابيع الاخيرة شنت الدولة الناقلة صاروخين على اليابان واجرت تجربتها النووية السادسة وقد تتقدم سريعا نحو هدفها المتمثل فى تطوير صاروخ نووى قادر على ضرب البر الرئيسى الامريكى.
ونقلا عن المسؤول الروسي والذى عاد لتوه من زيارة الى بيونج يانج قوله يوم الجمعة ان كوريا الشمالية تستعد لاطلاق مثل هذا الصاروخ.
ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ، ارتفعت عقود الذهب الآجلة بمقدار 9.00، أو حوالي 0.7٪، لتصل إلى 1.283.89 دولار للأونصة بحلول الساعة 2:45 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (الساعة) 6.45 بتوقيت جرينتش ، و لن يكون هناك تداول في كومكس لليوم الاثنين بسبب عطلة كولومبوس في الولايات المتحدة وسيتم حجز جميع المعاملات الإلكترونية مع الصفقات يوم الثلاثاء للتسوية.
وتراجع المعدن الأصفر بنحو 0.8٪ الأسبوع الماضي، وهو التراجع الرابع على التوالي الأسبوعي.
وكانت أسعار الذهب قد تراجعت في الأسابيع الأخيرة وسط تفاؤل بشأن صحة الاقتصاد الأمريكي وتزايد التوقعات بزيادة سعر الفائدة الفدرالي في كانون الاول/ديسمبر.
وستركز الأسواق المالية العالمية على محضر اجتماع السياسة الفدرالي الأخير الذي سيعقده البنك المركزي في الأسبوع المقبل، حيث يبحث المستثمرون عن المزيد من التلميحات حول توقيت رفع سعر الفائدة الأمريكي المقبل.
ويترقب المستثمرون أيضا صدور بعض التقارير الاقتصادية الأمريكية، مع بيانات التضخم التي ستصدر يوم الجمعة والتي ستكون محل اهتمام الجميع ،، لقياس مدى تأثير ذلك على وجهة نظر مجلس الاحتياطي الفدرالي بشأن السياسة النقدية في الأشهر المقبلة.
بحسب اداة الاحتياطي الفدرالي فإنها تسعر فرصة رفع سعر الفائدة بمقدار 90٪ من رفع سعر الفائدة في كانون الاول/ديسمبر الفيدرالي وفقا لأداة مراقبة سعر الفائدة الفيدرالي ، وذلك بسبب مجموعة حديثة من البيانات الاقتصادية المتفائلة واللغة الصعبة من مسؤولي البنك المركزي .
ويعتبر الذهب حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لعقد السبائك غير المنتجة، مع تعزيز العملة الأمريكية.
ويمكن للدولار القوي أن يؤثر على السلع بأسعار العملة لأنها تجعلها أكثر تكلفة بعملات أخرى.
وفي مكان آخر في كومكس، ارتفعت عقود الفضة 16.0 سنتا، أو حوالي 1٪، ليصل إلى 16.95 دولار للأونصة.
ومن بين المعادن الثمينة الأخرى، ارتفع مؤشر البلاتينيوم بنسبة 0.6٪ ليصل إلى 921.80 دولار، في حين ارتفع البلاتينيوم بنسبة 1٪ ليصل إلى 927.73 دولارا للأونصة.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر