النفط يرتفع بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوعين قبيل بيانات المخزونات الأمريكية

النفط يرتفع بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوعين قبيل بيانات المخزونات الأمريكية

انخفضت اسعار النفط بشكل طفيف فى التعاملات الاوروبية اليوم الاربعاء حيث اقفلت على ادنى مستوى فى حوالى اسبوعين حيث كان المستثمرون يتطلعون الى بيانات اسبوعية من الولايات المتحدة حول مخزون المنتجات الخام والمكررة.
انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2 سنتات ليصل إلى 52.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 3:25 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (07: 25GMT).
فقد مؤشر الولايات المتحدة 26 سنتا يوم الثلاثاء بعد أن سجل أدنى مستوى له منذ 7 أبريل عند 52.10 دولار وسط مخاوف متجددة بشأن وفرة المعروض العالمية.
وفي مكان آخر، انخفض سعر النفط برنت للتسليم في يونيو في بورصة أيس الآجلة في لندن 3 سنتات إلى 54.86 $ للبرميل، بعد انخفاضه بمقدار 85 سنتا في الجلسة السابقة.
وبعد ان اغلقت الاسواق يوم الثلاثاء، قال معهد البترول الامريكى ان مخزونات النفط الامريكية انخفضت بمقدار 840 الف برميل فى الاسبوع المنتهى فى 14 ابريل.
وأظهر تقرير أبي أيضا زيادة مفاجئة قدرها 1.4 مليون برميل في مخزون البنزين، في حين انخفضت مخزونات التقطير 1.8 مليون برميل.
ستصدر ادارة معلومات الطاقة الامريكية تقريرها الرسمى الاسبوعى عن النفط فى الساعة 10:30 صباحا بالتوقيت المحلى (14: 30 بتوقيت جرينتش) اليوم الاربعاء. إذا تم تأكيد القرعة، سيكون ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي.
وواصل تجار النفط التركيز على الانتعاش الجاري في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، مما قد يعرقل الجهود التي يبذلها المنتجون الرئيسيون الآخرون لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط.
واوضح بيكر هيوز ان خبراء الحفر الاميركيين اضافوا الاسبوع الماضي منصات حفر للاسبوع الثالث عشر على التوالي.
وبذلك يصل العدد الإجمالي إلى 683، وهو الأكثر منذ أيلول / سبتمبر 2015، مما يؤكد القلق من أن الانتعاش المستمر في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة قد يعرقل الجهود التي يبذلها المنتجون الرئيسيون الآخرون لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط.
غير أن المشاركين في السوق ظلوا متفائلين بأن منظمة أوبك ستوسع صفقتها الحالية مع المنتجين من خارج منظمة الأوبك لخفض الإنتاج إلى ما بعد يونيو في محاولة لإعادة التوازن إلى السوق.
وفي تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي، وافقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون آخرون، بما في ذلك روسيا، على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا بين يناير / كانون الثاني ويونيو / حزيران.
وسوف تجتمع لجنة مشتركة من وزراء الدول الاعضاء فى منظمة الدول المصدرة للنفط / اوبك / وغير الاعضاء فى الاوبك فى اواخر ابريل لتقديم توصيتها حول مصير المعاهدة. وسيتخذ القرار النهائي حول ما اذا كان سيتم تمديد الاتفاق بعد حزيران / يونيو المقبل من قبل منظمة النفط في 25 ايار / مايو.
في مكان آخر على نيمكس، ارتفعت العقود الآجلة للبنزين لشهر مايو عند 1.702 دولار للغالون، في حين ظل زيت التسخين في مايو ثابتا عند 1.622 دولار للغالون.
ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي للتسليم في شهر مايو عند 0.6 سنت إلى 3.151 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر