فوركس- الدولار يتراجع مقابل الين واليورو يسجل اعلى مستوياته في اسبوع

فوركس- الدولار يتراجع مقابل الين واليورو يسجل اعلى مستوياته في اسبوع

تراجع الدولار مقابل الين خلال تداولات اليوم الثلاثاء حيث أبقت المخاوف بشأن كوريا الشمالية المستثمرين حذرين فيما ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في أسبوع بعد صدور البيانات التجارية الالمانية المتفائلة والتصريحات المتشددة من قبل مسؤول البنك المركزي الأوروبي.
وتراجع الدولار/ين بنسبة 0.12٪ ليسجل 112.56 في الساعة 03:15 بالتوقيت الشرقي (07:15 بتوقيت جرينتش). وكان الزوج قد سجل أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع من 113.43 يوم الجمعة على خلفية صدور بيانات نمو الأجور الأمريكية المتفائلة قبل أن يتراجع وسط مخاوف متجددة حول كوريا الشمالية.
وبقي الطلب على الين مدعوما بعد صدور تقارير تفيد بأن بيونجيانج تستعد لاختبار صاروخ بعيد المدى.
وانخفض مؤشر الدولار، والذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.24٪ ليسجل 93.33.
وارتفع اليورو/دولار بنسبة 0.31٪ ليصل إلى 1.1776، وهو الأكثر منذ 4 تشرين الاول/أكتوبر.
وتعززت العملة الموحدة من خلال البيانات التي أظهرت أن الصادرات الألمانية تجاوزت الواردات في آب/أغسطس، مما يدل على أن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو شكل أداءا قويا في الربع الثالث.
كما واصل اليورو دعمه بعد أن قال سابين لوتنسكليغر عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي يوم امس الاثنين أنه يجب على البنك تقليص مشترياته من الأصول في العام المقبل بهدف وقف البرنامج تماما.
وارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، مع ارتفاع الباوند/دولار بنسبة 0.17٪ ليصل إلى 1.3164.
وانتعش الجنيه الإسترليني من أدنى مستوياته في شهر واحد عند 1.3026 يوم امس الاثنين حيث تشير البيانات إلى ارتفاع تكاليف العمالة المضافة إلى توقعات رفع أسعار الفائدة، فيما تحاول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التصدى للتحديات التي تواجه قيادتها.
وقد انسحبت الليرة التركية من أدنى مستوى لها منذ تسعة أشهر، حيث تداول الدولار/ليرة لتتداول عند 3.6829.
وتأثرت الليرة بشدة بعد ان علقت الولايات المتحدة وتركيا خدمات التأشيرات بين البلدين يوم الاحد وسط تصاعد الازمة الدبلوماسية.
وفي الوقت نفسه، ارتفع الدولار الأسترالي مقابل الدولار مع ارتفاع الاسترالي/دولار بنسبة 0.39٪ ليتداول عند 0.7780، في حين تداول الدولار النيوزيلندي دون تغيير بشكل طفيف مع تداول النيوزيلندي/دولار عند 0.7066 بسبب حالة عدم اليقين السياسي الذي استمر في التأثير على الانتخابات التي انعقدت في الشهر الماضي.