كيف اصبح ثريا ???

كيف اصبح ثريا ???

السعي وراء الثراء طموح مشروع  ولكنه ايضا يندرج تحت بند الاحلام التي تراودنا وتأبى الخروج من زوايا الدماغ, ولكننا نبقى

كمن يطلب نيل العلا بالتمني ولا يدرك ان المطالب لا تؤخذ الا غلابا   ..

وهنا احاول ان استعرض امامكم بعض الخطوات التي تنقلنا من نرجسية الاماني ووردية الاحلام , الى ملامسة الواقع ومحاكاة الطموح

ومحاباته بحيث ندنو من السقف الموضوع باسرع وقت ممكن وباقصر الطرق المتاحة..

هل لديك خطه لتصبح من الأغنياء ؟ في الغالب تكون إجابتك لا ؛ إذا كنت تريد أن تكون غنياً عليك أن تخطط للثراء .

الكل يخطط لان يصبح من الأثرياء حتى الناس الذين يلعبون اليانصيب لديهم خطه لذلك … قد لا تكون جيدة ولا حتى ناجحة ، ولكن لديهم خطه يتبعونها ، وهى الحفاظ على شراء التذاكر على أمل الفوز يوماً ما بالمال   .

الخطة هي الفرق بين من يتمنى أن يصبح من أصحاب المليارات  ، وبين من يبدأ في محاولة تحقيق ذلك فعلاً .

يجب أن تخطط لأن تكون ثرياً من الآن ، ماذا تقول الآن !! نعم الآن وفى هذه اللحظة بالذات ،  فإذا لم تبدأ الآن فمتى تبدأ في عمر 30 أم 40 أم 50 .

 التخطيط للحياة المالية يبدأ بالادخار ؛ أبدا باقتطاع جزء من دخلك الشهري بشكل ثابت وقم بوضعه في حساب مصرفي او تحويله لعمله اخرى مثل الدولار او  في مكان يصعب عليك الوصول إليه (حصالة ، صديق … الخ(  .

يمكنك اقتطاع النسبة التي تريدها حسب وضعك ومنصرفك الشهري ولكن يجب أن لا يقل مبلغ المال المدخر شهريا عن 10% من قيمة دخلك الشهري ، وانصح باقتطاع 30%   أن كنت غير متزوج لأنه كلما ادخرت أكثر جمعت مبلغ اكبر؛ وقللت المدة الزمنية لتحقيق الحرية المالية .والثرا

ثانياً : التركيز على الاستثمارات التي تحقق التدفق النقدي

ادخار المال لإنفاقه فيما بعد في شراء سيارة او ملابس جديدة او لقضاء إجازة ، لن يحقق لك الثراء ، لتصبح غنيا يجب أن تدخر المال لاستثماره إما في المشروعات او شراء الأسهم او العقارات لتولد لك الدخل (الإرباح) او بيعها في المستقبل بسعر اعلي .

بالنسبة للعقارات أسعارها في تزايد فمثلاً أسعار العقارات تضاعفت بنسبه 500% في خلال خمس سنوات فقط ؛ تخيل فقط لو انك كنت استثمرت قبل خمس سنوات من الآن في مجال العقار  ؟ ما العائد الذي كان بإمكانك تحصيله وتحقيقه ؟ الكثير بالطبع .

لا تتحسر على ضياع الفرصة فهناك الكثير من الفرص في المستقبل التي بانتظارك والتي يجب إن تستعد لها الآن بالادخار من الآن ، فليس مهماً إن تشترى عقاراً بمليار جنيه فقط إبداء صغيراً ؛ حيث يمكنك شراء قطعه ارض بأسعار معقولة الف او الفين دولار او المبلغ الذي تستطيع ادخاره وشراء قعطه الارض بمنطقه واعده بالقرب منك وما عليك سوى الانتظار لبضع سنوات فسيرتفع اسعارها تلقائياً وميزه الاستثمار العقاري انه آمن ولا يتطلب عمل او جهد منك .

يمكنك قراءة هذا المقال للمزيد 

 لماذا تعتقد إن الاستثمار به مخاطرة ؟

  كيف تجد خطة الاستثمار المناسبة لك

كيف تحصل على المال اللازم لتبدأ به مشروعك

ثالثاً : البيع والشراء في الوقت المناسب

هناك مقولة عظيمة في عالم الاستثمار تقول انك تربح المال عندما تشتريفي مثالنا السابق لابد إن تحصل على المعلومات أولا عن قطعة الأرض والمنطقة التي تود الشراء فيها هل ستصبح مهوله بالسكان في المستقبل أم لا ؟  لان أسعار العقارات لا ترتفع بنسب عالية في جميع المناطق بالبلاد ، فيجب عليك البحث والتنقيب وسؤال ومتابعة المنطقة التي تود الاستثمار بها قبل إن تقرر الشراء .

ملاحظه : لتأخذ المعلومات المفيدة يجب عمل مسح للمنطقة التي تود الشراء فيها وسؤال جهات الاختصاص والسماسرة عن إمكانية زيادة أسعار المنطقة مستقبلاً ومعرفه ذلك بنفسك بسؤال سكان المنطقة او معرفه أن هذه المنطقة ستصل إليها الخدمات (كهرباء ، مياه ، مرافق صحية ، مدارس ) فهذه العوامل تساعد في ازدياد أسعار الأرضي بصوره أسرع .

رابعا : ابتعد عن الدين

لاتستدين لشراء متاع سيهلك مثل شراء السلع الاستهلاكيه او شراء سيارة ، لأنه لن تصبح ثرياً إذا كنت تستدين لمصاريفك الشخصية ، قُم بالدين فقط لشراء الأصول ( ابتعد عن القروض الربوبية ) عقار في مثالنا السباق او بإمكانك مشاركة من لديه مال وتقاسم الإرباح بينكم .

 وهذا رد على من يقول انه ليس لديه رأس مال كما قال روبرت كايوساكي”صناعة المال لا تطلب مال بحيث  يقول انه إذا وجدت صفقة مربحه ولم يكن معك مال فإما انك ستعثر على المال او إن المال سيعثر عليك  .

لا تندفع لشراء سيارة بالإقساط لأنك تعانى في استخدام المواصلات او لأنها على إقساط مريحه لإنك لا تعلم ما يخبئه لك المستقبل ، ربما تفلس الشركة التى تعمل بها او تفصل من العمل او انك تريد أن تشتري السيارة فقط لتبهر بها أصدقائك !! ؛ سينبهر أُصدقائك في بادئ الأمر ويقوموا بتهنئتك لكن لا احد سيهتم بك منهم إذا تعثرت مالياً في سداد إقساطها بل وربما تصبح مصدر لسخريتهم ويضرب بك الأمثال في سوء إدارة الأموال .

خامساً : أختر أصدقائك

يقول خبير التحفيز جيم روهان

 ” أنت ملخص الأشخاص الخمسة الذين تقضي معظم وقتك معهم

إذا كنت تقضي وقتك برفقة أشخاص سلبيين فسوف تتحول مع الوقت إلي شخص سلبي مثلهم .حاول أن تتجنب هؤلاء الأشخاص وتبعدهم من حياتك  وإذا كنت لا تصدق هذه المقولة فكر لدقائق من اقرب الناس إليك ؟ من الأصدقاء او العائلة (السلبين)…  ستجد أن تفكيرك مثل تفكيرهم بل وأزيدك من الشعر بيتاً إن وضعك المالي مثل وضعهم ، هل تدرك ما السبب ؟ نعم أنت تقلدهم دون إن تدرى.

إنا لا أقول لك يجب تتخلى عن أصدقائك لكن إذا أردت أن تصير مثلهم أنت حُر في ذلك ، ستصبح مثلهم وتقوم بتكرار الكثير من كلماتهم مثل قولهم (الاستثمار مخاطره ، من تظن نفسك ! ، سوف تفشل ) أتحداك انك لم تسمع هذه المقولات من اقرب الناس إليك أنهم يقتلون طموحك ببطء دون إن يعلموا او يردونك إن تصير مثلهم  .

أجعل أصدقائك الذين يمتلكون نفس طموحك سواء من العملاء او السمسارة او الجيران المسنين الذين حققوا ثروة كبيره فلديهم خبره ستفيدك وتختصر عليك الكثير من الوقت في التجارب الفاشلة إن استمعت لنصائحهم  .

 وقمبقراءة كتب الثقافة المالية ؛ نعم الكتب لا تجعلك غنياً بشكل سريع (يوم ، أسبوع ، شهر) لكنها توسع أفاقك وتنير لك الطريق  (طريق النجاح المالي) لتصل للحرية المالية واقترح عليك إن تقراهذه الكتب التي تختصر عليك الكثير  . من الوقت

سادساً : تعلم الثقافة المالية

هل سمعت يوماً بالدخل السلبي ؟ إذا كنت بعيد عن مجال الاستثمار فاغلب إجابتك ستكون لا لم اسمع عنه من قبل

إذا أردت إن تكون ثريا تعلم قواعد الاستثمار والتي لا اعتقد انك تريد إن تعاملها من أصدقائك لأنهم يعانون من مشاكل ماليه أيضا ؛ إقراء مقالات وكتب عن كيفية تحقيق الثراء وأصول الاستثمار وتابع نشره الإخبار الاقتصادية بدلاً من قنوات الأغاني والمسلسلات التي تشاهدها طوال حياتك السابقة او أي كان ما تشاهد فهو أوصلك إلي ما أنت عليه الآن ، إذا أردت إن تغير حياتك عليك بتغير نمط تفكيرك وأسلوب حياتك .

معظم التعليم التقليدي من خلال إحدى الكليات أو الجامعات هو مضيعه للوقت في رأيي ؛ فهو يخرجك إلى سوق العمل بحثاً عن وظيفة بدلاً من  تعليمك كيفية عمل المشروعات والاستثمارات  .

العمل الوظيفي روتيني ملل والذي بمرور الوقت (سنوات العمل)  يقتل أحلامك ويجعلك تعيش كما يعيش أقرانك من الجيران والأصدقاء والموظفين (زملاء العمل) ، إنا لا أقول لك اترك وظيفتك الآن ، ولكن أجعل وظيفتك هي بداية الطريق لتحقيق أحلامك بالثراء عن طريق البدء بالادخار وتعلم طرق بدء المشاريع والاستثمار ثم التخطيط.

                                                                                                                                                                                                                                                                   سابعا: قم بتنويع استثماراتك

لا تعتمد على وسيلة دخل واحده أستثمر لتخلق مصدر آخر للدخل مقولة لوارن بافت ثالث أغنى رجل في العالم حكمه تختصر عليك الطريق الطويل من التجارب والأخطاء التي بإمكانك تلافيها .

لا تعتمد في الاستثمار على العقارات فقط او الأسهم او المشروعات او إي نوع استثمار معين ، فربما يحصل به تعثر او يتوقف نشاطه سواء أكان وظيفة او مشروع او أي مصدر دخل أخر فأنت لا تدري ما يخبئه لك المستقبل لذا يجب عليك الاستعداد بأكثر من خطه لأي تعثر قد يحصل .

ثامناً : العيش بأقل من إمكانياتك

إذا كنت موظف لا تصرف راتبك بأكمله قبل إن تحصل عليه بالديون او تصرفه بمجرد الحصول عليه ، سواء أكان دخلك قليل او كثير لان المشكلة ليست في قلة ما تحصل من دخل  بل في إن ما تحصل عليه تنفقه كاملاً .

ولأقنعك بذلك ، لاحظ إن الموظفين الذين حصلوا على علاوة في المرتب تجدهم مازالوا يعانون أيضا من الديون والفقر ؛ إذا ليست المشكلة في كمية المال الذي تحصل عليه وإنما أين تنفقه ( إنفاق أم ادخار ام استثمار ) .

تاسعاً : زيادة إمكانياتك

قم بالتقليل من نفقاتك لزيادة المال المدخر واستعمله في تنويع مصادر دخلك ؛ فكلما قمت بزيادة المال المدخر للاستثمار كلما قل عدد السنوات التي ستصل بها إلى الحرية المالية  .

فمثلاً إذا بدأت الاستثمار اليوم فخلال 7 إلى 15 عام سيكون لديك ثروة كبيرة ، وان كنت تعتقد أنها فترة طويلة جداً لتصير من الأغنياء فسوف تنقضي هذه السنوات وسيكون وضعك المالي كالسابق  قبل 7 إلى 15عام ولم تحقق إي تقدم في وضعك المالي او ربما يكون أسوء من السابق وتظل تعانى مادياً لبقية حياتك .

عاشراً : لا تضع سقفاً لدخلك

إذا كنت موظف حالياً تعمل في وظيفة ولا تعطى ما تستحقه بناء على إنتاج عملك فكر في إن تبدأ عملك الخاص ؛ فاغلب معاناة الموظفين أنهم يعملون عند غيرهم فيصير صاحب عملهم ثرياً نتيجة لمجهود موظفيه وهم لا يصيروا أغنياء .

الفرق أن صاحب العمل عمله ينمو ويتطور وبالتالي يزداد دخله ، إما الموظف فيتأقلم على العمل مقابل الحصول على راتبه ليعيش منه .

*ملخص ما ذكر آنفا , هو ان عامل الوقت وتحين الفرص مفتاحك نحو الثراء

واذا اردت ان تختصر الخطوات العشر اعلاه فعليك الاستعانه بمن لديه اطلالة

دائمة على عالم الاستثمار ومن خلاله يمكنك وضع استراتيجية قد تحملك من عالم الاحلام الى رفاهية الواقع المفعم بالاموالوالراوفد الاستثمارية الاستمرارية..

فمعظم الذين تسمع عنهم في قائمة الاكثر ثراءا في العالم منهم من ولد وفي فمه ملعقة من ذهب ومنهم من صنع تلك الملعقه وهذا هو الاهم..

 اذا اردت ان تخطو اولى خطواتك على نفس المسلك الذي سلكوه سارع وتواصل مع من يوصل اموالك الى العالمية.. ونحن على استعداد لتقديم يد العون لك ومساعدتك في اختيار شركة الوساطة الانسب لك والاكثر نجاعه وسرعه في تحقيق الهدف..

كتابة واعداد: المحلل الاقتصادي الدكتور  رامي ريان

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر