يرتفع النفط على التوقعات بأن خفض الانتاج يمكن أن يتجاوز عام 2017

يرتفع النفط على التوقعات بأن خفض الانتاج يمكن أن يتجاوز عام 2017

ارتفعت اسعار النفط اليوم الاثنين حيث قال وزير الطاقة السعودي ان خفض الانتاج الذي تقوده اوبك المقرر ان ينتهي في حزيران / يونيو من المرجح ان يمتد ليشمل كل هذا العام او حتى عام 2018 على الرغم من ان زيادة اخرى في عمليات الحفر الامريكية حققت مكاسب.
وبلغت اسعار العقود الآجلة للنفط الخام برنت 49.48 دولار للبرميل فى الساعة 0652 بتوقيت جرينتش / 2.52 صباحا بتوقيت جرينتش / بارتفاع 38 سنتا او 0.75 فى المائة مقارنة باخر اقفال.
وبلغت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 46.52 دولار للبرميل، بزيادة 30 سنتا أو 0.7 في المئة.
قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الاثنين ان الاسواق النفطية تعيد التوازن بعد سنوات من العرض المفرط، لكنه ما زال يتوقع ان تقطع الصفقة التي يقودها اوبك خفض الانتاج خلال النصف الاول من العام الجاري.
وقال فليح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خلال مؤتمر صحافي "استنادا إلى المشاورات التي أجريتها مع الأعضاء المشاركين، فإنني واثق من أن الاتفاق سيتم تمديده إلى النصف الثاني من العام وربما أكثر من ذلك". فى العاصمة الماليزية كوالا لمبور يوم الاثنين.
وتعهدت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، التي تعتبر السعودية هي الزعيم الفعلي لها، فضلا عن منتجين آخرين من بينهم روسيا، بخفض الانتاج بحوالي 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الاول من العام الحالي سنة لدعم السوق.
وجاءت تصريحات الفالح والارتفاع في الأسعار بعد انخفاض حاد في الأسبوع الماضي بسبب وفرة المعروض في البلدان التي لم تشارك في التخفيضات، بما في ذلك الولايات المتحدة حيث ارتفاع الإنتاج.
ومن المتوقع ان يصدر قرار حول ما اذا كان سيتم مواصلة خفض الانتاج فى الاجتماع الرسمى القادم للابيك يوم 25 مايو.
وقال جيفري هالي، محلل السوق في شركة الوساطة المستقبلية في أوندا في سنغافورة: "قد يكون النفط قد شهد أسوأ عملية بيع في الوقت الراهن، حيث أن السوق يوجه انتباهه إلى اجتماع الأوبك في نهاية الشهر".
وقال بعض التجار ان انتصار ايمانويل ماكرون فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية ضد مارين لوبان اليمينى المتطرف ايد ايضا اسعار النفط حيث انه اثار الامال فى تحقيق اقتصاد اوربى اكثر استقرارا.
ومع ذلك، فإن كلا من خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط يحتجزان دون 50 دولارا وسط إمدادات وافرة.
واستمرت عمليات الحفر الامريكية فى الارتفاع الاسبوع الماضى، حيث ارتفع عدد الحفارات من 6 الى 703.
وقال جولدمان ساكس (نيس: غس) إن المنتجين الأمريكيين أضافوا 387 حفارا نفطيا، أو نحو 123 في المئة، منذ نقطة منخفضة في مايو 2016.
وعلى جانب الطلب، انخفضت واردات الصين من النفط الخام في أبريل بنحو 9 في المئة من مارس إلى 8.37 مليون برميل يوميا، على الرغم من أن هذا يرجع إلى حد كبير إلى صيانة المصافي.
ارتفعت واردات الصين من النفط الخام فى ابريل الماضى بنسبة 5.5 فى المائة مقارنة بالعام الماضى.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر