يمتد النفط ليشهد انتعاشا حيث تشير أوبك إلى انخفاضات العرض إلى ما بعد عام 2017

يمتد النفط ليشهد انتعاشا حيث تشير أوبك إلى انخفاضات العرض إلى ما بعد عام 2017

كانت اسعار النفط اعلى فى التعاملات الاوربية يوم الثلاثاء مما وسع انتعاشا فى ادنى مستوى له فى اربعة اشهر فى الاسبوع الماضى بسبب احتمال ان يوسع المنتجون الرئيسيون تخفيضات الانتاج الى ما بعد الموعد النهائى المتفق عليه فى يونيو.
خام غرب تكساس الوسيط الخام عقد يونيو حزيران على 24 سنتا، أو ما يقرب من 0.5٪، إلى 46.67 $ للبرميل بحلول 3:35 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (07: 35GMT).
استقر المؤشر الامريكي للارتفاع للجلسة الثانية على التوالي يوم الاثنين، مرتفعا بعد ان لمس أدنى مستوى له منذ 14 نوفمبر عند 43.76 $ يوم الجمعة.
في مكان آخر، ارتفع نفط برنت تسليم يوليو في بورصة أيس الآجلة في لندن 25 سنتا إلى 49.59 $ للبرميل. انخفض المؤشر العالمي إلى 46.64 دولار يوم الجمعة، وهو مستوى لم يشهده منذ 15 نوفمبر.
ذكرت اوبك ومصادر الصناعة اليوم الاثنين ان اوبك والدول الاعضاء غير الاعضاء للنفط تدرس امكانية خفض الانتاج العالمى لمدة تسعة اشهر او اكثر للمساعدة فى ازالة وفرة الامدادات.
واضافت المصادر ان الدول الاعضاء في اوبك بما فيها الدول الاعضاء في الخليج تناقش داخليا ما اذا كانت هناك حاجة الى تمديد لمدة تسعة اشهر او اكثر لاعطاء السوق المزيد من الوقت لاعادة التوازن.
وقال مصدر صناعي مطلع على المحادثات أنه جرت مناقشات حول تمديد القيود حتى نهاية الربع الأول من عام 2018، عندما يكون الطلب الخام ضعيفا موسميا.
وفي تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي، وافقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون آخرون، بما في ذلك روسيا، على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا بين يناير / كانون الثاني ويونيو / حزيران، إلا أن هذه الخطوة لم تؤثر حتى الآن على مستويات المخزون.
وسيتخذ القرار النهائي حول ما اذا كان سيتم تمديد الاتفاق بعد حزيران / يونيو المقبل من قبل منظمة النفط في 25 ايار / مايو.
وقد تعرض النفط الخام لضغوط في الأسابيع الأخيرة وسط مخاوف من أن الانتعاش المستمر في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة يعرقل الجهود التي يبذلها المنتجون الرئيسيون الآخرون لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط.
ارتفع عدد منصات الولايات المتحدة للأسبوع السادس عشر على التوالي إلى أعلى مستوى منذ أغسطس 2015، مما يعني أن المزيد من المكاسب في الإنتاج المحلي في المستقبل.
وتطلع المستثمرون إلى بيانات أسبوعية من الولايات المتحدة عن مخزون المنتجات الخام والمكررة.
ومن المقرر ان تصدر مجموعة الصناعات الامريكية معهد البترول الامريكى تقريرها الاسبوعى فى الساعة 4:30 مساء بالتوقيت المحلى (20: 30 بتوقيت جرينتش) فى وقت لاحق اليوم. وستصدر بيانات رسمية من ادارة معلومات الطاقة يوم الاربعاء وسط توقعات بانخفاض مخزون النفط بمقدار 1.8 مليون برميل.
في مكان آخر على نيمكس، ارتفعت العقود الآجلة للبنزين لشهر يونيو بنسبة 0.3 سنتا، أو ما يقرب من 0.3٪، إلى 1.526 دولار للغالون، في حين أضاف زيت التدفئة يونيو 0.9 سنتا إلى 1.465 $ للغالون.
وارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي تسليم يونيو 2.4 سنتا إلى 3.196 $ لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

لا يوجد تعليقات

    رد على الخبر