اخبار الفوركس

الدولار يتراجع والباوند يحقق بعض المكاسب والليرة التركية تتعرض للضغوط

تراجع الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى خلال تداولات اليوم الاثنين حيث انتعش الجنيه بعد تراجع الأسبوع الماضي، وتراجعت الليرة التركية بسبب الازمة الدبلوماسية الطاحنة بين الولايات المتحدة وتركيا.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 93.52 بحلول الساعة 08:22 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (12:22 بتوقيت جرينتش)، متراجعا عن أعلى مستوى له في شهرين من 94.10 .
وظل الدولار في حالة دفاعية وسط مخاوف متجددة بشأن التوترات مع أنباء عن أن بيونجيانج تستعد لاختبار صاروخ بعيد المدى يعتقد أنه يمكن أن يصل إلى الساحل الغربي في للولايات المتحدة.
واستقر الدولار/ين ليتداول عند 112.69. وارتفع الدولار يوم الجمعة ليصل الى 113.43 وهو الاكثر منذ 14 يوليو قبل التراجع.
وظل الدولار مدعوما ببيانات الأجور من تقرير الوظائف الامريكية يوم الجمعة والتي كان ينظر إليها على أنها من المحتمل أن تعزز التضخم.
وخسر الاقتصاد الامريكى 33 الف وظيفة فى سبتمبر، وفقا لما ذكرته وزارة العمل اليوم الجمعة، حيث انهت سبع سنوات على التوالى من نمو الوظائف. ولكن الانخفاض كان مدفوعا ببطء التوظيف بسبب آثار إعصاري إيرما وهارفي.
وانخفض معدل البطالة إلى 4.2٪، وهو أدنى مستوى منذ عام 2001، وارتفع متوسط دخل الساعة بنسبة 2.9٪ عن العام السابق.
وعزز الارتفاع في تضخم الأجور التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي سوف يرفع أسعار الفائدة في ديسمبر.
وارتفع اليورو/دولار بنسبة 0.1٪ ليصل إلى 1.1743.
وارتفع الباوند/دولار بنسبة 0.77٪ ليصل إلى 1.3166.
وجاء الانتعاش بعد أن انهى الجنيه الإسترليني تداولاته الأسبوع الماضي بانخفاض بنسبة 2.5٪ تقريبا، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ أكثر من عام بسبب القلق بشأن الانقسامات في حكومة رئيسة الوزراء البريطاني تيريزا ماي على خلفية بريكسيت.
وفي مكان آخر، بقيت الليرة التركية منخفضة بشكل حاد مقابل الدولار الأمريكي لليوم الاثنين لكنها كانت من أضعف مستويات الدورة بعد أن قامت الولايات المتحدة وتركيا بإيقاف التأشيرات المتبادلة بين البلدين يوم الأحد.
وهذه الخطوة تحظر فعليا الأتراك من السفر إلى الولايات المتحدة، والعكس بالعكس، إلى أجل غير مسمى.
وارتفع الدولار/ليرة بنسبة 2.9٪ ليتداول عند 3.7201 بعد أن وصل إلى 3.7487 ليلة وضحاها، وهو الأكثر ارتفاعا منذ منتصف مارس.
ويأتي تعليق خدمات التأشيرات بعد ان تم القبض الأسبوع الماضي على موظفي السفارة الاميركية في اسطنبول بتهمة التورط في محاولة انقلاب 2016 يوليو ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.
وقد رفضت واشنطن هذه الادعاءات على أنها لا أساس لها من الصحة.
كما تراجعت الليرة أيضا مقابل اليورو، مع تداول يورو/ليرة عند 4.3671، وارتفع اليورو بنسبة 2.97٪ بعد أن ارتفع إلى مستوى قياسي عند 4.4015 بين عشية وضحاها.
وظلت أحجام التداول خفيفة لليوم الاثنين، مع إغلاق الأسواق في اليابان لقضاء عطلة. وكان من المقرر ان تتداول اسواق الاسهم الامريكية على الرغم من انه تم اغلاق سوق السندات لعطلة عيد كولومبوس.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق