أخبار العملات

فوركس- الباوند يسجل ادنى مستوياته بعد مبيعات التجزئة البريطانية الضعيفة

انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته خلال تداولات اليوم الخميس بعد ان اظهرت بيانات أن مبيعات التجزئة تراجعت في سبتمبر مما اضاف الى المخاوف من ان الاقتصاد يفقد قوته.
فلقد تراجع الباوند/دولار بنسبة 0.42٪ ليتداول عند 1.3152 بحلول الساعة 05:22 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (الساعة 09:22 بتوقيت جرينتش) من حوالي 1.3180 قبل صدور التقرير.
وفي تقرير له ، ذكر مكتب الاحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة ان مبيعات التجزئة ترجعت بنسبة 0.8٪ في سبتمبر عن الشهر السابق، مقارنة مع القراءة السابقة البالغة 0.9٪ مقدما الذي تم تعديله من زيادة أولية 1.0٪. وكان المحللون يتوقعون انخفاض قراءة سبتمبر بنسبة 0.1٪.
وقال المكتب ان المتاجر غير الغذائية عانت من اكبر انخفاض فى عمليات الاغلاق.
وبالمقارنة مع العام السابق، ارتفعت أحجام المبيعات بنسبة 1.2٪ فقط، أي أقل بكثير من التوقعات بارتفاع 2.1٪.
وأظهر التقرير أيضا أن أسعار المتاجر ارتفعت بنسبة 3.3٪ عن العام الماضي، وهي أكبر زيادة منذ مارس 2012.
وقد أدى ارتفاع التضخم، الناجم إلى حد كبير عن انخفاض الجنيه منذ تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في العام الماضي، إلى الضغط على الإنفاق الأسري. وأظهر تقرير الوظائف البريطاني الأخير الذي صدر يوم الأربعاء أن نمو الأجور لا يزال متخلفا عن التضخم.
وأضافت البيانات الضعيفة للشكوك حول توقعات رفع أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا في الأشهر المقبلة.
و تراجع الجنيه الاسترليني مقابل اليورو، مع ارتفاع اليورو/باوند بنسبة 0.53٪ ليصل إلى 0.8973 من حوالي 0.8940 في وقت سابق.
وفى منطقة اليورو يواصل المستثمرون مراقبة المواجهة بين كاتالونيا واسبانيا حيث ان الموعد النهائى الذى حددته مدريد للمنطقة للتخلى عن خطط استقلالها قد انتهت.
وتعتزم الحكومة الاسبانية تعليق الحكم الذاتى لكاتالونيا وفرض حكم مباشر بعد ان رفض رئيس المنطقة كارليس بويجديمونت التخلى عن اعلان الاستقلال.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق