تحاليل يومية

الفدرالي يعدل أسعار الفائدة ويضغط على الدولار

عدّل الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية كما كان متوقعاً مبقياً في الوقت نفس على توقعاته للفائدة خلال السنوات القادمة بنحو ثلاث مرات بعكس التوقعات التي تتطلع إلى رفع السقف نحو أربع مرات بفعل البيانات الإيجابية من الاقتصاد الأمريكي.

وفقد مؤشر الدولار أكثر من نصف نقطة مئوية بعد قرار الفدرالي الذي اظهر معارضة اثنين من كبار صناع السياسة النقدية لتعديل أسعار الفائدة إضافة إلى الإبقاء على تعديل الأسعار بنحو ثلاث مرات خلال العام المقبل، في حين لم يمنح تغيير تسارع النمو الأمريكي دعماً كبيراً للعملة الامريكية.

وأقر صناع السياسة النقدية بأن الاقتصاد الأمريكي اكتسب زخماً خلال العام الجاري مما دفعهم لرفع توقعاتهم خلال العام المقبل وخفض معدلات البطالة خلال الأعوام المقبلة.

لكن الفدرالي لا يزال يظهر بعض القلق من مستويات التضخم وهو الأمر الذي يحد من الإسراع في وتيرة تعديل أسعار الفائدة والتي من المحتمل أن تصل الى 3.1% في عام 2020 حسب تصريحات الفدرالي.

واشادت يلين بخطة الإصلاح الضريبي وبأنها سوف تعزز من النمو لكن وقت وحجم هذه الخطة لا يزال غير معلوم.

وتعافى الذهب بعد قرار الفدرالي ليقفز نحو مستويات 1255 دولار مستفيداً من انقسام أعضائه بشأن تعديل أسعار الفائدة إضافة إلى بيانات التضخم الضعيفة التي صدرت في وقت سابق من تداولات يوم أمس.

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التعافي مبتعداً عن أدنى مستوياته في نحو أربعة أشهر خلال تداولات يوم ومستهدفاً مستويات 1260 دولار.

ونجح الإسترليني في تعويض خسائره والعودة نحو مستويات 1.34 أمام الدولار رغم فشل تريزا ماي في تمرير مشروع قانون باستيعاب تشريع الاتحاد الأوروبي في القانون الإنجليزي وهو أول تصويت تخسره ماي في البرلمان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

وتترقب الأسواق اليوم قرار بنك إنجلترا بشأن السياسة النقدية والذي من غير المحتمل أن يأتي بجديد رغم ارتفاع مستويات التضخم، بعدما شدد البنك بأن تعديل أسعار الفائدة ليس بداية دورة اقتصادية جديدة.

وعاد اليورو دولار إلى المكاسب نحو مستويات 1.18 مستفيداً من قرار الفدرالي ومترقباً قرار المركزي الأوروبي والذي من المحتمل أن يبقى على أسعار الفائدة والسياسة النقدية دون تغيير.

ومن المحتمل أن يواصل اليورو تعافيه مدعوماً بالتصريحات التي يطلقها دراغي خلال المؤتمر الصحفي في أعقاب بيان السياسة النقدية.

وفشلت أسعار النفط في الاحتفاظ بمكاسبها طويلاً رغم تراجع المخزونات الأمريكي ليتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 56.50 دولار مع عودة خط انابيب بحر الشمال إلى العمل.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق