أخبار النفط

النفط الخام – التقرير الاسبوعي من 18-22 ديسمبر

للحصول على المزيد من الأخبار، التحليلات والتوصيات اليومية إضغط هنا

استقرت اسعار على تداولات مختلطة خلال يوم الجمعة ، فيما مددت اسعار النفط خسائرها الأسبوعية للأسبوع الثالث على التوالي وسط مخاوف من ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ارتفعت عقود النفط الخام غرب تكساس الوسيط للولايات المتحدة تسليم كانون الثاني/يناير ليتداول عند 30 سنتا أو نحو 0.5٪ لتصل إلى 57.34 دولار للبرميل. وبقيت خسائرها تقترب من 0.1٪ للأسبوع.

وفي الوقت نفسه، تراجعت العقود الآجلة برنت لشهر شباط/فبراير، بمقدار 8 سنتات، أي ما يقرب من 0.1٪، ليستقر عند 63.23 دولار للبرميل عند نهاية التداول. وخلال الأسبوع، عانى برنت من خسارة بنحو 0.3٪.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط وبرنت الأسبوع الثالث على التوالي من الانخفاض وسط مخاوف من أن يؤدي ارتفاع الناتج الأمريكي إلى إضعاف جهود أوبك لتخليص السوق من الإمدادات الزائدة.

وارتفع انتاج النفط الخام الامريكى بمقدار 73 الف برميل يوميا فى الاسبوع الماضى وفقا للبيانات الحكومية. وقد انتعش الناتج المحلي المحلي بنسبة 16٪ تقريبا منذ آخر انخفاض في منتصف عام 2016 إلى ما مجموعه 9.78 مليون برميل يوميا ليصل الإنتاج إلى مستويات أعلى من المنتجين روسيا والمملكة العربية السعودية.

وانخفض عدد عدد منصات الحفر الاسبوعية بمقدار 4 لتصل إلى 747 في في الأسبوع لغاية 15 ديسمبر، ، وهو اول خفض لأرقام الحفر في ستة أسابيع. ومع ذلك، فإن عدد الحفارات، الذي يعد مؤشرا مبكرا للناتج المستقبلي، لا يزال أعلى بكثير من العام الماضي عندما كانت 510 حفارات فقط نشطة.

وتراجعت الزيادة المطردة في إنتاج الولايات المتحدة بقيادة أوبك لدعم السوق عن طريق خفض الإنتاج.

ووافقت منظمة الدول المصدرة للنفط / اوبك / مع بعض الدول المنتجة غير الاعضاء فى اوبك بقيادة روسيا فى الشهر الماضى على تمديد التخفيضات الحالية فى انتاج النفط لمدة تسعة اشهر اخرى حتى نهاية عام 2018. وقد تم الاتفاق على خفض انتاج البترول بمقدار 1.8 مليون تم برميل في اليوم الماضي من قبل أوبك وروسيا وتسعة منتجين عالميين آخرين. وكان من المقرر أن تنتهي الاتفاقية في مارس 2018، بعد أن تم تمديدها مرة واحدة.

في تداول الطاقة الأخرى، تراجعت عقود ( البنزين) بنسبة 2.1 سنتا، أو 1.3٪، لتنتهي عند 1.655 دولار للغالون يوم الجمعة، وذلك بخسارة أسبوعية تبلغ حوالي 3.6٪.

وانخفضت اسعار زيت التدفئة بنسبة 0.4 سنتا، أو 0.2٪، لتصل إلى 1.905 دولار للغالون، مسجلة خسارة أسبوعية بنحو 1.3٪.

وفي الوقت نفسه، تراجعت عقود الغاز الطبيعي بنسبة 6.0 سنتا، أو 2.3٪، لتصل إلى 2.624 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهي أدنى تسوية للنشاط منذ شباط/ فبراير. وانتهى هذا المؤشر بنحو 5.8٪ خلال الأسبوع.

وفي الأسبوع المقبل، يترقب المشاركون في السوق صدور التقارير الأسبوعية الجديدة حول المخزونات المخزونات الامريكية المكررة التي تصدر يوم الثلاثاء ومخزونات النفط الخام التي تصدر يوم الاربعاء لقياس قوة الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وقبل صدور تقارير الأسبوع المقبل، قام Investing.com بتجميع قائمة بهذه الأحداث وغيرها من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الثلاثاء

سيقوم معهد البترول الأمريكي، وهو مجموعة صناعية، بنشر تقريره الأسبوعي حول إمدادات النفط الأمريكية.

الأربعاء

ستقوم ادارة معلومات الطاقة الامريكية بنشر البيانات الاسبوعية حول مخزونات النفط والبنزين.

الخميس

ستقوم الحكومة الامريكية بنشر التقرير الاسبوعي حول امدادات الغاز الطبيعى.

يوم الجمعة

ستصدر بيكر هيوز البيانات الاسبوعية حول عدد منصات النفط في الولايات المتحدة.

للحصول على المزيد من الأخبار، التحليلات والتوصيات اليومية إضغط هنا

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق