تحاليل يومية

الدولار يواصل مكاسبه والنفط في أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام

 عزز الدولار من مكاسبه خلال تداولات يوم أمس أمام سلة من العملات مستفيداً من حالة التفاؤل بشأن تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري بوتيرة أسرع من التوقعات في ظل تعافي نمو الأجور.

واستفاد الدولار من شح الأرقام الاقتصادية الهامة إضافة الى ترقب الأسواق لبيانات التضخم خلال نهاية الأسبوع والتي تمثل علامة فارقة في توقعات تعديل أسعار الفائدة.

وتأثر الذهب سلباً بارتفاع الدولار ليتراجع نحو مستويات 1312 دولار في انتظار مزيد من التصريحات لكبار صناع السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي.

وتشكل تصريحات مسؤولي الفدرالي مفتاح التحركات على المعدن الثمين في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة في اعقاب عطلة أعياد الميلاد الطويلة.

وارتفع الين الياباني نحو أعلى مستوياته في خمسة أيام بعدما قرر بنك اليابان المركزي خفض مشترياته من السندات الحكومية طويلة الأمد من الأسواق، مما يعزز التكهنات بشأن اتجاه البنك نحو انهاء سياسة التحفيز النقدي الضخم تدريجياً خلال العام الجاري.

وجاءت الخطوة المفاجئة لبنك الياباني المركزي لترفع التوقعات بشأن خروج البنك من برامج التحفيز خلال نهاية العام الجاري.

وكان الين قد سجل تراجعاً حاداً منذ إطلاق بنك الياباني المركزي برامج التحفيز النقدي النوعي خلال العام 2013، لتفقد العملة اليابانية قرابة 20% من قيمتها أمام سلة من العملات.

وقفزت أسعار النفط نحو أعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام بفعل تفاؤل منظمة أوبك بشأن عودة الأسعار الى التعافي، ليقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 63.50 دولار.

لكن بعض الأعضاء اظهروا قلقا من أن الارتفاع لفترة طويلة قد يحفز على المزيد من انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وهو ما يزيد من حجم المعروض النفطي ويضغط على الأسعار والحصص السوقية.

وكان معهد البترول قد أعلن عن تراجع مخزونات النفط الخام خلال الأسبوع الماضي بشكل حاد في حين ارتفعت مخزونات البنزين.

جورج البتروني

للمزيد من تحليلات وتوصيات الأسواق العالمية والمحلية إضغط هن

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق