أخبار الأسهمالسلع

انخفاض أسعار «الحديد» عالمياً ومحلياً

تراجعت أسعار خامات الحديد فى البورصات العالمية الأسبوع الحالى بنحو 15 دولاراً للطن لتسجل 555 دولاراً مقابل 570 دولاراً الأسبوع الماضى الأمر الذى دفع الشركات المحلية لإعادة النظر فى أسعار البيع.
أعلنت شركة بشاى للصلب خفض اسعارها بنحو 200 جنيه للطن تسليم أرض المصنع لتسجل 12.8 ألف جنيه بدلاً من 13 ألف جنيه الأسبوع الماضى.
قال وائل سعيد، رئيس شركة الفجر ستيل لتجارة مواد البناء، إن شركة بشاى للصلب خفضت أسعار بيع الحديد من أرض المصنع إلى 12.8 ألف جنيه فى الطن مقابل 13 ألف جنيه أعلنتها الأسبوع الماضى.
أشار إلى أن باقى الشركات المنتجة للحديد بالسوق المحلى لم تعلن تغير أسعارها حتى أمس الثلاثاء، متوقعاً أن يكون الإعلان عن الأسعار الجديدة مطلع أبريل المقبل.
أضاف محمد حنفى، مدير غرفة الصناعات المعدنية فى اتحاد الصناعات، إن «بشاى حفض سعر الحديد لسببين، الأول حالة الركود فى السوق المحلى، وتسعى الشركة لتشجيع المستهلك والتجار على تحريك السوق مرة أخرى.
أضاف أن السبب الثانى هو تراجع أسعار المادة الخام «البيليت» فى بورصة لندن للمعادن بنحو 15 دولاراً فى الطن، لتتراجع إلى 555 دولارًا مقابل 570 دولارًا الأسبوع الماضى.
لفت إلى أن المصانع لم تنفذ بعد أى تعاقدات جديدة على «البيليت» بالأسعار بعد الانخفاض، وحال إتمام ذلك سيتم الخلط بين الكميات القديمة والجديدة والاعتبار بتموسط الأسعار.
ذكر حنفى، أن باقى المصانع تدرس إعادة تسعير الحديد فى أرض المصنع، وستتخذ القرار قريبًا، علمًا بأن تكاليف الإنتاج مازالت مرتفعة عن الأسعار الحالية للبيع.
كانت مصانع الحديد قد بدأت فى زيادة أسعارها مع بداية شهر مارس الحالي، وكان بشاى الأكثر زيادة بواقع 1050 جنيهًا فى الطن، ليصعد إلى 13 ألف جنيه مقابل 11.950 ألف يعمل بها منذ بداية شهر أكتوبر الماضى.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق