أخبار العملات الإفتراضية

مصرف مورجان ستانلي يحذر من انهيار عملة بتكوين وسط استمرار خسائرها

شبهت مؤسسة مورجان ستانلي (NYSE:MS) المصرفية المناخ الحالي لسوق العملات الافتراضية بفقاعة الدوت كوم (الذي بلغ أقصى سرعة له من 250 إلى 280%) من حيث معدل الانتشار، ولكن المحللين أشاروا إلى أن الجدول الزمني للعملات الافتراضية يتسارع بوتيرة أكبر.

وصرحت الخبيرة الاستراتيجية في مورجان ستانلي، شينا شاه، أن ارتفاع عملة البيتكوين بلغت 15 ضعف سرعة ارتفاع فقاعة الدوت كوم، وأن السلوك المماثل بين الفقاعتين يعني أن التاريخ يمكن أن يعيد نفسه، وأن العملة الافتراضية يمكن أن تنهار قريبا.

وتبلغ قيمة بتكوين حاليا 8.593.84 دولار، وتمر بفترة ارتفاع بعد أن انخفضت بنسبة 21.02% في الشهر الماضي. كما شهدت البيتكوين ما يسمى بالأسواق العارية وهي فترات انخفضت فيها الأسعار وشجعت المستثمرين على البيع، ما أظهر التقلب الكبير في سوق العملات الافتراضية.

وقد مرت بتكوبن بأربعة أسواق عارية، وانخفضت قيمتها بنسبة 45 إلى 50% في كل مرة، وأشارت شاه إلى أن هذه الانخفاضات مشابهة للانخفاضات الخمسة لفقاعة الدوت كوم قبل انهيارها في عام 2000 وفقا لمؤشر الأسعار في بورصة ناسداك، وكان متوسط الانخفاضات فيها يبلغ 44%.

وأضافت شاه أن أحجام التداول المرتفعة ليست بالتالي مؤشرا على نشاط مستثمر أكثر، بل إنها مجرد اندفاع للخروج.

ولاحظت شاه أنه أثناء فترة السوق العارية الأخيرة للبيتكوين، تم استخدام عملة التيثر في تداول بتكوين، ما يعتبر تغييرا من الدولار الأمريكي واليوان الصيني والين الياباني الذين هيمنوا عادة على العملات المستخدمة في سوق العملات الافتراضية.

وأوضحت شاه أن عملة التيثر ليست وحدة تمويل رئيسية ولكن استخدامها المتزايد يعد تطور مثير للاهتمام، ومستقبليا يمكن إجراء المزيد من العمليات التجارية بين العملات الافتراضية. وقالت :”خلال السنوات القادمة، نعتقد أن تركيز السوق يمكن أن يتحول بشكل متزايد نحو التجارة المتبادلة بين العملات الافتراضية والرموز المميزة، والتي ستتعامل من خلال دفاتر توزيع موزعة فقط وليس عبر النظام المصرفي”.

ومن جانبها أعلنت مورجان ستانلي أن ترابط الاتجاهات بين بتكوين وعصر دوت كوم هو تطور مثير للاهتمام. ويمكن أن يتسبب تحليل المؤسسة العملاقة بفترة جديدة من الذعر بين أوساط المستثمرين في العملات الافتراضية.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق