أخبار العملات الإفتراضية

المؤشرات: صديق وفي لمستثمري العملات الافتراضية الجدد

مع استمرار شعبية سوق التشفير، برزت العديد من الجهات لمساعدة المبتدئين على فى البدء في الاستثمار في العملات الافتراضية، وعلى الرغم من أن بعضها مفيد، إلا أنه من الواضح أن الاستثمار في عملة افتراضية ليس بالشيء الهين.

وترجع صعوبة التعامل مع العملات الافتراضية لعدة أسباب، أولها أن هذه العملات تعد أصول ذات نسبة مخاطرة أعلى من الأصول التقليدية، ثانيا يعد تعلم شراء وتداول العملات الافتراضية صعبا في حد ذاته في ظل المشكلات الأمنية والصعوبات في العمل مع منصات التبادل.

وكفئة من فئات الأصول، تعد العملات الافتراضية أكثر تقلبا من الأصول الأخرى، كما يعتبر الارتفاع في قيمتها بشكل أعلى من باقي الأصول، وعلى سبيل المثال عملة البيتكوين التي كان يتم تداولها بسعر 1.320 دولار في 28 أبريل من العام الماضي وفي 28 أبريل من العام الجاري أصبح سعر العملة 9.386 دولار بزيادة قدرها 611%، وعلى العكس تم تداول سهم “S&P500” بسعر 2388 دولار في أواخر أبريل 2017، وفي أبريل 2018 تم تداوله بسعر 2669 بزيادة تصل إلى 11.7%.

وفي حين أن الاستثمار في “S&P500” يعد اختيار مناسب للاستثمار الخاص بالتقاعد، إلا أنه لا يحقق عائد عالي في إطار زمني قصير. وبالنسبة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى تحقيق التوازن بين مكاسبهم قصيرة وطويلة الأجل، يصبح الاستثمار في مجموعة متنوعة من العملات الافتراضية البديل المناسب.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “أوليمبوس لابز”، كاي تشن، إن من الصعب على المستثمر العثور على مجموعة متنوعة من المؤشرات لمساعدته في الاستثمار، إذ تعد المؤشرات أفضل طريقة لتتبع السوق، والحصول على آراء الخبراء والمحللين.

ومن ضمن أفضل المؤشرات هي المنصة الخاصة بشركة ” أوليمبوس” وتدعى “BB Index”، ويعمل هذا المؤشر من خلال عرض شرائح مختلفة من العملات الافتراضية، وتقدم 26 مؤشرا استثماريا مختلفا يشتملوا على 7 أو 20 أو 50 عملة افتراضية في كل واحد منهم، ما يوفر خيارات احترافية للمستخدمين، كما أن وضع جميع العملات الرقمية في نفس المكان يقلل من تعقيدات عملية الشراء للمستثمرين الجدد.

وقال المؤسس المشارك للمؤشر، دكتور روان الكمي، إن السيولة واكتمال وبساطة المؤشرات هي سبب إقبال المستثمرين عليها لتساعدهم في قرارات شراء العملات الافتراضية.

وتوفر منصات التبادل اللامركزية مثل “شبكة كيبر” السيولة التي تحتاجها المؤشرات، وومع وجود عدد كبير من العملات المتاحة على الشبكة، سيسمح التكامل بعملية تبسيط المؤشر، دون الحاجة إلى التنقل بين المؤشرات المختلفة.

أما بالنسبة للعملات الافتراضية نفسها، فبعيدا عن الأسماء الشهيرة في عالم التشفير مثل البيتكوين والإثيريوم، هناك عملات افتراضية بديلة مثل “DGX” وهي عملة مدعومة بالذهب، التي قد تشعر المستثمرين بالارتياح لكونها أقرب للشكل التقليدي.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق