اخبار عالمية

عضو بالفيدرالي: 2.5% هو المستوى المحايد لأسعار الفائدة قصيرة الأجل

قال “جون ويليامز” رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في “سان فرانسيسكو” في خطابه أمام النادي الاقتصادي في مينيسوتا، إن 2.5% هو المستوى المحايد لأسعار الفائدة قصيرة الأجل الذي لا يمنع ولا يسبب أي عوائق لنمو الاقتصاد الأمريكي.

وأشار “ويليامز” إلى أنه يدعم توقعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع معدل أسعار الفائدة ثلاث أو أربع مرات خلال العام الحالي، مع زيادات تدريجية خلال العامين المقبلين، مؤكدًا أن رفع معدلات الفائدة هو الاتجاه والطريق الصحيح للسياسة النقدية.

وأوضح أنه مع عدم استقرار معدل الفائدة المحايد، فلا يوجد ضرورة للتحرك أعلى من ذلك بكثير حتى مع التوقعات التي تشير بقوة الاقتصاد خلال السنوات القليلة القادمة. وأضاف “جون ويليامز” الذي سيتولى رئاسة البنك في ولاية “نيويورك” في الشهر المقبل أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على معدل الفائدة المحايد، فهو يتأثر بالظروف الاقتصادية العالمية وحركة وأداء السوق العالمي ليس فقط بأوضاع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالى سعر الفائدة ثابت دون تغيير خلال اجتماع السياسة النقدية الأخير في الشهر الماضي عند مستوى يتراوح بين 1.50% إلى 1.75%.

ويتوقع عدد من المصرفيين أن يتجه البنك المركزي المصري إلى تثبيت سعر الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقرر عقهد يوم الخميس القادم بسبب ارتفاع التضخم الشهري خلال شهر أبريل الماضي.

وأرجع المصرفيون توقعاتهم بتثبيت الفائدة إلى زيادة أسعار الفائدة خارجيا في الأرجنتين والأردن، وهو ما يدفع المركزي للمحافظة على الميزة التنافسية للفائدة في مصر.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق