أخبار العملات

“الأوراق المالية” تؤجل قرارها حول صندوق بتكوين المتداول بالبورصة اخبار عالمية

أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، تأجيل قرارها بخصوص إدراج وتداول صندوق بتكوين المتداول في البورصة (ETF) حتى 30 سبتمبر المقبل، وذلك وفقًا لما جاء في وثيقة رسمية أصدرتها الهيئة أمس الثلاثاء.

صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة، هي عبارة عن أوراق مالية تتبع سلة من الأصول، يتم تمثيلها بشكل متناسب في أسهم الصندوق، ويراها البعض خطوة محتملة للاعتماد الجماعي للعملات المشفرة، كوسيلة استثمارية منظمة وسلبية.

يعمل صندوق بتكوين المتداول بالبورصة، بواسطة شركة الاستثمار “فان إيك”، وشركة الخدمات المالية “سوليد إكس”، وتشير التوقعات إلى احتمالية أن يتم إدراجه في بورصة “BZX” للأسهم، وبورصة شيكاغو للخيارات “CBOE”، وفي هيئة الأوراق المالية والبورصات.

وبحسب ما جاء في الوثيقة الرسمية التي أصدرتها هيئة الأوراق المالية والبورصات، فإن الهيئة تلقت أكثر من 1300 تعليق على تغيير القاعدة المقترح لإدراج وتداول أسهم بيتكوين ب “سوليد إكس” الصادرة عن بيتكوين، فإن ايك سوليد إكس بيتكوين تراست.

وأعلنت الهيئة أن في غضون 45 يوم من تقديم تغيير قاعدة مقترح، أو خلال 90 يوم إذا احتاجت اللجنة إلى ذلك، ستمنح اللجنة موافقتها، أو تعلن رفضها، أو تمدد فترة الدراسة، حيث جاء في الوثيقة، “وبناءً على ذلك، وعملًا بالمادة ١٩ (ب) (٢) من القانون، تحدد اللجنة ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ باعتباره التاريخ الذي تقر فيه اللجنة أو ترفض، أو تباشر الإجراءات لتحديد إذا ما كانت ستوافق على تغيير القاعدة المقترحة أم لا.

يذكر أن كل من “فان إيك” و”سوليد إكس” قد أعلنا لأول مرة عن صندوق بتكوين المتداول بالبورصة المدعوم من الناحية المادية في السادس من يونيو الماضي، وبحسب الطلب المقدم لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات، يقدر سعر كل حصة من فان إيك سوليد إكس بتكوين تراست بحوالي 200 ألف دولار.

ومن جانبه صرح “دانيال إتس غالانسي” الرئيس التنفيذي لشركة سوليد إكس، خلال حواره مع شبكة “سي إن بي سي”، بأن السعر المرتفع يدل على عزم الصندوق على التركيز على المؤسسات والشركات وليس على المستثمرين الأفراد.

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق