تحاليل يومية

اليورو/دولار-وحديث الدراغي

اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم اوقات التداول واهم البيانات الاقتصادية لزوج #EURUSD من يوم 17/09 الى يوم 21/09 لسنة 2018


ملاحظة مهمه:
اي تحليل او رأي او اي مادة قائمة على الابحاث واردة في هذا موقع يتم توفيرها فقط لاغراض تعليمية وتزويدكم بلمعلومات
وليس الهدف منها تقديم توصية او دعوة للبيع او الشراء تحت اي ظرف من الظروف،يتوجب عليك دائما الحصول على مشورة مستقلة في حال شعورك بالتردد بمدى ملائمتك للمضاربة في اي سوق وعدم قدرتك على تحمل المخاطرة المرتبطة بها

(ملاحظات مهمه يرجى اتباعها في الاسفل قبل دخول اي صفقة)
التحليل الفني:

السيناريو الاول

الزوج في حال الارتفاع والوصول الى مستويات مقاومة قوية جدا ليعيد اختبار هذه المستويات التي تقع بين 1.1750 الى 1.1850
حيث تشكل هذه مستويات مقاومة قوية جدا متمثلة بمستويات 38.2-23.6 فيبوناتشي وهنا يكون البيع متاح مع ظهور بوادر البيع عليه

السيناريو الثاني

في حال الثبات اسفل مستويات مقاومة 23.8-32.6 فيبوناتشي التي يعدي اختبارها الان وعند اغلاق شمعة الاربع ساعات وافتتاح شمعة هابطة هذا يعطي دافع لهبوط الزوج وعلى الفريم اليومي نلاحظ الزوج انه قد كسر الترند الصاعد وفي حال ثبات اسفل ترند فلهبوط محتمل الى الاهداف مدروجه ادناه
وعلى ضوء ذلك ممكن ان يمر الزوج بمجموعه تصحيحات الى الاعلى ليكمل المسار الهابط في حال الاستقرار اسفل مستويات مقاومة المذكورة 23.6-38.6 فيبوناتشي
انا شخصيا افضل البيع واهم نقطة هي غلاق اجزء من العقد مع ستوب اعلى مقاومه مرسومة بلخط الاخضر والاهداف 10-20-30-40-50 ,وصول الى الهدف المذكور عند قرابة مستويات0.0 فيبوناتشي كما هي موضحة برسم البياني وعلى الرسم البياني الاربع ساعات هنا نلاحظ الزوج يتمحور عند الباوند متوسط وتشبعات وصلت الى الذرة وعند كل من الاستوكاستك والRSI و CCI
ويفضل ان يكون الخروج من الصفقه وفق نسبة مخاطره على حسابك لا تتعدى ال5% والستوب يكون اعلى مستويات 23.6 فيبوناتشي
افتح الرسم البياني وقرر الدخول على فريم الاصغر لك تكون الروئيية اوضح وانتظر البرايس اكشن

التحليل الاساسي

الدولار الأمريكي يوم الجمعة غير اتجاهه نحو النمو، متمكناً من تحديث الحدود المحلية الدنيا منذ يوم 17 من شهر أبريل. قدم التقرير القوي لشهر أغسطس حول سوق العمل في الولايات المتحدة الأمريكية دعماً قوياً للدولار الأمريكي، بالإضافة إلى عدد من العوامل التقنية لتصحيح الأدوات الرئيسية قبل عطلة نهاية الأسبوع.
كان نمو الزوج قسري، وذلك بسبب التغير في المعنويات التجارية وفقدان الطلب على الدولار بسبب صدور بيانات إحصائية ضعيفة للولايات المتحدة الأمريكية وبيانات إيجابية لمنطقة الاتحاد الأوروبي. في أواخر شهر أغسطس وأوائل شهر سبتمبر، نمت العملة الأوروبية يوم الخميس السابق بشكل ملحوظ مقابل الدولار الأمريكي، محدثةً بهذا الحدود المحلية الدنيا منذ يوم 30 من شهر أغسطس. ساهمت الإحصائيات الضعيفة حول التضخم الاستهلاكي في الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي في تطور ديناميكية “سوق الثور” وفق الأداة.
أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة عند المستويات السابقة كما كان متوقعاً (0٪ الرئيسي، الودائع 0.4٪) ولم تقم بإجراء أي تعديلات على سياستها النقدية. وذكر في البيان المصاحب أن المعدلات ستبقى عند المستويات الحالية حتى نهاية صيف عام 2019م. أو حتى يتم تحقيق زيادة ثابتة في التضخم إلى المستوى المستهدف الذي يبلغ 2.0٪.
وبنتظار خطاب الدراغي يوم امس حول السياسية النقدية القادمة

شاهد المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق